خبر الحكم بالاعدام على الهاكرز الجزائري المبتسم "حمزة بن دلاج"

تتناقل الكثير من وسائل الإعلام الغربية والعربية يوم 20 أوت 2015 إشاعة أن الحكومة الفيدرالية أصدرت قرار حكم الإعدام في الهاكر الشاب حمزة بن دلاج الجزائري بعد أن قبض عليه في سنة 2013 بتايلاند والذي كان مبحوث من طرف الأنتربول لمدة أكثر من ثلاث سنوات.
 بسبب أنه قد قام الشاب الجزائري بسرقة مبلغ فاق أربعة مليار دولار من 216 بنك أجنبي بعد أن قام بقرصنتهم, والذي قام بتوزيع هذا المبلغ على الجمعيات الخيرية بالكثير من الدول الفقيرة وأيضا المقاومة الفلسطينية.
ولم يكتفي الشاب الجزائري حمزة بن دلاج بنهب البنوك الأمريكية والأجنبية, بحيث أنه قام بإستخراج الكثير من التأشيرات لشباب الجزائر للسفر إلى الدول الغربية والأوربية.

وفي العام الذي تم إيقافه فيه قامت أمريكا بمحاولة ضمه لصالحهم والعمل معهم ومساعدتهم في حماية مواقعهم من القرصنة والإختراق وهذا مقابل حريته, ولكن رفض المبتسم الجزائري حمزة هذا عرض وهذا ما جعلهم يمددون في مدة إيقافه حتى ظهر قرار إعدامه كما يشاع من قبل بعض المواقع الغير رسمية.
ويذكر أن الهاكر الجزائري حمزة بن دلاج يعرف بإبتسامته الشهيرة حتى أثناء التحقيق معه من قبل الفيدرالية الأمريكية ليعبر لهم عن قوة وشجاعة أبناء المليون ونصف مليون شهيد في كافة المواقف.
ولكن لم يتم التأكد من صحة خبر إعدامه بعد, لكن مصادر كثيرة غير رسمية تحاول تأكيد ذلك,
شكرا لتعليقك
close